الواتس اب يتسبب بنهاية كارسية

                        أرقام مقلقة عن نسب الطلاق في المملكة العربية السعودية 
 كان آخر هذه الأرقام في تقارير رسمية تقول بأن العام الحالي شهد زيادة في نسبة الطلاق تعدت 35%، بزيادة عن المعدل العالمي الذين يتراوح بين 18% و22%، ويبدو أن وسائل الاتصال الحديثة وطرق التعارف على الانترنت تساهم في ارتفاع هذه النسبة.
وهذا ما حصل مع معلمة سعودية حديثة الزواج كانت تتصفح جوال زوجها فوجدت أن لديه العديد من الصداقات النسائية المحلية والدولية عبر تطبيق "واتس آب"، فما أن حضر من الخارج حتى أحضرت له الجهاز لتريه المحادثات التي من بينها محادثة مع امرأة قام بخطبتها ويستعد للزواج منها.
تلعثم الزوج وقال: إنها ولكنها مجرد محادثات، لكن الزوجة رفضت اعتذاره وقالت: إنها تزوجته رجلا ناضجا وليس مراهقا مخادعا، خاصة وأن تعامله معها كما تقول كان في الفترة الأخيرة غاية في الجفاء والغلظة، فما كان منها إلا أن اتصلت بشقيقها الذي حضر لأخذها من بيتها، بعد أن جمعت أغراضها الشخصية وذهبت إلى منزل أهلها طالبة الطلاق من زوجها.

                                                               وطبعا دا انا رائ فى الموضع دا
طبعا النت فيه مميزات كتير وبردو فيه عيوب كتير ومن ضمنها استعمال الشات فى حاجات مخالفة او فى مواضيع مخالفة للدين او مخالفة للقانون وارجو تجنب هذه الافعال لجتناب المشاكل .

تصميم مواقع

.